خدمـــات الهيئــة

أمير المدينة المنورة يُدشن "ملتقى بيبان" في نسخته الخامسة

أمير المدينة المنورة يُدشن "ملتقى بيبان" في نسخته الخامسة

أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز،أمير منطقة المدينة المنورة، أن مسؤولية إنجاح قطاع ريادة الأعمال تقع على الجميع ولا يوجد عذر لأحد في ظل ما توفره حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز-حفظه الله -من مقومات وما تهيئة لقنوات الدعم. جاء ذلك خلال تدشين ملتقى بيبان في نسخته الخامسة، والذي تنظمه الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" تحت عنوان "للطموح فكرة وللنجاح بيبان"بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل, نائب أمير منطقة المدينة المنورة، ومعالي وزير التجارة والاستثمار رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" والدكتور ماجد القصبي، ومحافظ منشآت المهندس صالح بن إبراهيم الرشيد, وعدد من أصحاب المعالي ومدراء الجهات الحكومية بالمنطقة. وأبان الأمير فيصل بن سلمان أن التحدي الأصعب ليس في إنجاح أعمال ملتقيات ريادة الأعمال ولكن التحدي هو نتائج هذا الملتقيات بعد سنوات، مشيراً إلى السعي المستمر لجعل منطقة المدينة المنورة أنجح الأماكن في ريادة الأعمال الصغيرة والمتوسطة بالنظر إلى أن الأغلبية السكانية هي من فئة الشباب؛ مما يخلق تحدي في تحقيق معدلات نمو اقتصادي أعلى من النمو السكاني مضيفاً سموه أنه متى ما وجد الدعم والتعليم والتدريب فطموح الشباب السعودي هو عنان السماء. واطلع سمو أمير المنطقة وسمو نائبه على أقسام المعرض المصاحب للملتقى والذي يجمع عدد من الجهات الحكومية والخاصة والتي تقدم خلال الملتقى الدعم والاستشارة والتدريب لزوار الملتقى في تحقيق تطلعاتهم بمجال ريادة الأعمال. كما شهد أمير منطقة المدينة المنورة وسمو نائبه عرضًا مرئيًّا استُعرضت خلاله برامج ومبادرات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وما تختص به من أعمال وفرص تدريبية تعزز من مقومات النجاح لقطاع رواد الأعمال وأصحاب المشاريع المستقبلية. ثم ألقى محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة المهندس صالح الرشيد كلمة رحب خلالها بصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل والحضور، مشيرًا إلى أن منشآت ستسعى من خلال الملتقى إلى تهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة القائمة بما يضمن استمرارها ونموها، ويُحفز دخول منشآت جديدة للسوق باحتواء المبادرين والمهتمين بمجال الأعمال، وإنشاء المشاريع وتجاوز مراحل التأسيس بسلاسة، إضافة إلى التعرف على مراحل استقطاب المستثمرين، وخطوات إجراءات الجهات الحكومية وجهات الدعم والتمكين، ويقدم لهم استشارات في كيفية استثمار تجارب الآخرين لتوسيع مداركهم الإدارية في بناء هيكل مشاريعهم وإنجاحها وأضاف الرشيد "تُعد سلسلة ملتقيات بيبان، ضمن أحد المبادرات التي تعمل عليها "منشآت"، لتكون داعمًا لرفع مساهمة قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي من 20% إلى 35% بحلول عام 2030 بإذن الله، إضافةً إلى فتح المجال للشباب للتعرف على الفرص الاستثمارية في المنطقة وكيفية الاستفادة منها. وتابع الرشيد "تركز منشآت أثناء تصميم البرامج والمبادرات على أن تساهم في تسهيل الأعمال وتنمية السوق المحلي، إذ أطلقنا مؤخرا عدداً من المبادرات بالتعاون مع وحدة المحتوى المحلي وتنمية القطاع الخاص "نماء" ضمن خطة تحفيز القطاع الخاص، أبرزها: مبادرة الإقراض غير المباشر والتي ستفتح آفاق وقنوات جديدة لإقراض المنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر شركات التمويل المعتمدة في المملكة، ومبادرة الاستثمار الجريء الهادفة إلى دعم وتحفيز انتشار صناديق الملكية الخاصة ورأس المال الجريء، وتحفيز بيئة التمويل الرأس مالي لرواد الأعمال، وتغطية الفجوات التمويلية الحالية للأعمال الناشئة، ودعم وتوليد الوظائف، إضافة إلى زيادة فرص الاستثمار في المنشآت". الجدير بالذكر، أن ملتقى بيبان منطقة المدينة والذي تقام فعالياته في مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات، سوف يقدم خدماته من التدريب والتأهيل والارشاد وغيرها للزوار من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال على مدار ثلاثة أيام.

إمارة منطقة المدينة المنورة     1440/06/02