خدمـــات الهيئــة

مهرجان " الطرف" للتراث والثقافة يواصل فعالياته المتجددة بالصويدرة

مهرجان " الطرف" للتراث والثقافة يواصل فعالياته المتجددة بالصويدرة

تتواصل بمنطقة المدينة المنورة حتى مساء السبت المقبل، فعاليات مهرجان الطرف للتراث والثقافة، الذي تنظمه هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة، بمركز الصويدرة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس هيئة تطوير منطة المدينة المنورة. وكان مهرجان الطرف للتراث والثقافة الذي أنطلقت فعالياته مساء الخميس الماضي قد شهد تجدداً في اطلالته لهذا العام بعد أن حققت النسخة السابقة منه جائزة ضمن جوائز التميز السياحي كأفضل مهرجان تراثي ثقافي على مستوى المملكة للعام 2018م. ويحاكي المهرجان من خلال 45 فعالية متنوعة، صوراً رائعة تُجسد حياة البادية و الصحراء و تسلط الاهتمام على الأنشطة والفعاليات السياحية والثقافية بالمنطقة بطريقة تكاملية ضمن برنامج المدينة المنورة الثقافي، أحد برامج هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة. ويشمل برنامج الفعاليات أوبريتات وطنية بعنوان لُحمة وطن ومشاركة الفرق الشعبية واستعراض مهارات الصقّارين وفعاليات الخط العربي واستديو التراث وفقرات الشعر والرُواة بالإضافة إلى الأمسيات الثقافية التي تقام يومياً بالإضافة إلى تنظيم المسابقات التفاعلية واستعراضات الخيل والهجن في الجادة والعروض المسرحية في المنطقة المفتوحة، إلى جانب استعراض مجموعة السيارات القديمة ومخيمات الضيافة للرجال والنساء ومخيم حياة البادية، وكذلك ساحة عربات الأطعمة ومشاركة الأسر المنتجة فضلاً عن تهيئة 45 خيمة عامة وخاصة تمكن الزوار من الاستمتاع بأجواء في منطقة الاحتفالات. وحظي المهرجان خلال الأيام الماضي بحضور جماهيري لافت من العائلات ومحبي الفنون التراثية بمختلف أنواعها و زوار المدينة المنورة، حيث عاش الزوار تفاصيل الفعاليات التي اتسمت بالتجدد والعلامات الفارقة لما يقدمه من ألوان متنوعة تجمع بين التراث والأصالة المعاصرة، وتوجه رسالة مفتوحة إلى كافة العوائل لزيارة مقر المهرجان و الاستمتاع بالفعاليات المميزة وترسم الفعاليات واقعاً من ملامح الفنون التراثية و الثقافية وتمنح فرصة للاستمتاع بالأنشطة الترفيهية والرياضية ورحلات السفاري فضلاً عن الأنشطة والبرامج الجديدة. وشهد المهرجان تنظيم مجموعة من الأمسيات الثقافية والشعرية التي قدمها مجموعة متنوعة من الشعراء والأدباء في الخيمة الثقافية بمقر المهرجان حيث قدم الشاعر الدكتور عبدالرحمن العشماوي مساء الأربعاء الماضي أمسية شعرية بعنوان " حُداء في موكب الهجرة "، فيما استهلت الأمسيات الأدبية مطلع الأسبوع الجاري بعقد ندوة قدمها الدكتور سعد الرشاد بعنوان رحلة في آثار الطرف ، وشارك كلاً من الشاعر محمد آل عمره والشاعر عبدالسلام الشهراني والشاعر غازي الذيابي والشاعر عبدالله بن جليغم في الأمسيات الشعرية التي اشتعلت حماسة زوار المهرجان ضمن فعاليات البرنامج الثقافي والأمسيات الثقافية ، ومن المقرر أن يقدم الشاعر مساء الليلة الخميس أمسية شعرية. وتهدف الهيئة من خلال المهرجان إلى جذب أكبر عدد ممكن من الزوار والسياح إلى منطقة المدينة المنورة، للتعريف بالمقومات السياحية بالمنطقة وإبراز المقومات التراثية والثقافية المرتبطة بالصحراء في محافظات المدينة المنورة، والمساهمة في تكوين انطباعات مميزة لدى الزوار من خلال الفعاليات المتنوعة الموجهة لكافة أفراد الأسرة، فضلاً عن تحقيق العوائد الاقتصادية للأسر المنتجة المشاركة في المهرجان ودعم التوجهات لإيجاد المزيد من فرص العمل المباشرة والغير مباشرة لأبناء المنطقة وتعزيز مشاركة المجتمع المحلي في الأنشطة السياحية, والإسهام في رفع مستوى الإقبال على المنتجات السياحية وتشجيع الاستثمارات في القطاع السياحي بمايخدم منظومة التنمية السياحية بمنطقة المدينة المنورة.

هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة     1440/07/21