خدمـــات الهيئــة

هيئة تطوير المدينة تختتم أعمال منتدى البيئة

هيئة تطوير المدينة تختتم أعمال منتدى البيئة

اختتمت مساء اليوم الأربعاء 19 شعبان 1440هـ الموافق 24 إبريل 2019م، الجلسات العلمية لمنتدى البيئة الذي نظمته هيئة تطوير منطقة الدينة المنورة بمركز المنورة للأعمال على مدار اليومين الماضيين، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة. حيث عُقدت في اليوم الثاني للمنتدى 3 جلسات رئيسية، وتضمنت الجلسة الرابعة استعراض جهود ودور هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة في الحفاظ على البيئة والموارد الطبيعية بالمنطقة ، وسُلّط الضوء على أهمية الحفاظ على البيئة والغطاء النباتي وتناول المصادر المائية ومصادر السيول بمنطقة المدينة المنورة، بالإضافة إلى الحديث عن التنوع الحيواني بالمدينة المنورة، ونُوقش خلال الجلسة الكثير من التفاصيل المتعلقة بإدارة النفايات وعمليات الإصلاح البيئي ،فضلاً عن التركيز على أهمية التخطيط البيئي والتنمية المستدامة بمنطقة بالمدينة المنورة. وترأس الجلسة الرابعة المهندس أيمن الشيخ مهندس تخطيط المدن بهيئة تطوير منطقة المدينة المنورة وشارك فيها كلاً من الدكتور جلال عبادة مستشار التصميم والتطوير الحضري، والمهندس عادل حماص مدير إدارة الدراسات البيئية والدكتور سلطان الشريف مستشار البيئة والتنوع الحيوي، والأستاذ الدكتور محمد عزب مستشار البيئة والتنمية المستدامة والمستشارة رانيا جليدان. كما ناقشت الجلسة الخامسة من أعمال المنتدى المفهوم الشامل للاستدامة البيئية، حيث تناولت الجلسة أطر التعاون بين هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة ومركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا بالإضافة إلى شراكات المركز على المستوى الإقليمي والدولي مع الجهات الحكومية في المملكة بهدف رفع مستوى الوعي بالمجال البيئي، وعززت الجلسة التي جاءت بعنوان " معاً نحو استدامة بيئية من أجلك يا مدينتي المقدسة " ، مفهوم التنمية المستدامة وتعريفاتها والاقتصاديات المرتبطة بمفهوم الاستدامة والتوعية بنظام البيئة والاستثمار الأمثل للموارد الطبيعية، وضمان بقائها وفق رؤية استراتيجية، وتناول المختصين محاور ورقة عمل بعنوان أسس ومعايير واشتراطات البناء المستدام، بالإضافة إلى استكشاف وتقييم مصادر الطاقة الحرارية الأرضية بالمدينة المنورة، ومناقشة التحديات البيئة والاقتصادية والاجتماعية لخطر الأكياس البلاستيكية، فيما تناولت الورقة الأخيرة من الجلسة الخامسة ماهية التنوع البيولوجي وحماية الأنواع الحيوانية في منطقة المدينة المنورة. وشارك في الجلسة الخامس التي ترأسها الأستاذ الدكتور محمد صلاح عزب، كلاً من معالي الدكتورة نادية عبيد المدير التنفيذي لمركز البيئة والتنمية للمنطقة العربية وأوروبا، والدكتورة أمير عيطة الأستاذ المشارك بجامعة طبية سابقاً، والدكتورة جعفر صباغ والدكتور مصطفى صباغ من مكتب الصباغ للاستشارات الهندسية، وممثلو هيئة المساحة الجيولوجية السعودية الدكتور خالد بانخر والأستاذ أحمد العمودي، الدكتور حسام علام من مركز البيئة والتنمية للأقليم العربي وأوروبا، والأستاذ الدكتور سامي زلط عضو هيئة التدريس بجامعة قناة السويس بجمهورية مصر العربية. وحظيت الجلسة الختامية لأعمال منتدى البيئة بالمدينة المنورة، المعنونة بـ " إدارة الموارد المائية " ، بمشاركة نخبة من المتخصصين في الإدارة المائية للحديث عن هذا المجال البيئي بصورة مستفيضة ، حيث تحدث رئيس الجلسة الدكتور عادل بوشناق رئيس مجلس إدارة شركة طيبة المعرفة وشركة مويا، عن مجموعة من الحلول الإبداعية للبيئة والطاقة في ورقة العمل التي تناولها الجلسة، واستعرض الدكتور عبدالملك آل الشيخ، أبرز مشاريع معهد الأمير سلطان لأبحاث البيئة والمياه والصحراء في حصد وخزن مياه الأمطار في عدد من محافظات ومناطق المملكة، في حين أوضح عبدالظاهر كمال خبير إدارة الموارد البيئة والأستاذ بجامعة ميموريال بكندا في ورقته العلمية، أهمية الحماية المستدامة للبيئة والموارد المائية، وتحدث الدكتور أحمد باصمد ممثل هيئة المساحة الجيولوجية السعودية في ورقته العلمية عن مشاكل ارتفاع منسوب المياه الجوفية بالمدينة المنورة، وتناول ممثل هيئة المساحة الجيولوجية الأستاذ عماد أبو الفضايل مشروع الدراسات الهيدرولوجية لدرء مخاطر السيول، واختتمت الجلسة بتناول ورقة للمهندس محمود صقر نائب مدير الإدارة لخدمات المياه بمنطقة المدينة المنورة، لعدد من المواضيع المتعلقة بمعالجة مياه الصرف والطرق الأمثل للاستفادة منها بعد منظومة المعالجة الدقيقة التي تخضع لها مياه الصرف الصحي بمنطقة المدينة المنورة. في حين تتواصل أعمال المعرض المصاحب لمنتدى البيئة بالمدينة المنورة حتى مساء غدٍ الخميس، والذي يمكن الزوار من التعرف على مشاركات الجهات الحكومية والشركات ومؤسسات القطاع الخاص المتخصصة في المجال البيئي، في استعراض أحدث منتجات ومشاريع ومبادرات البيئة والتقنيات المستخدمة في الحفاظ عليها والحلول المستحدثة لتعزيز الأثر البيئي، بهدف تعزيز الوعي المجتمعي بشؤون البيئة. يُذكر أن هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تسعى من خلال منتدى البيئة الذي اختتمت جلساته العلمية بمشاركة عدد كبير من الخبراء والمتخصصين في مجالات البيئة من داخل المملكة وخارجها، إلى الخروج بمجموعة من التوصيات الفعالة في حماية البيئة وخدمة برامج التنمية والتطور الحضري الذي تعيشه منطقة المدينة المنورة بدعم وإشراف صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس هيئة تطوير المنطقة، وبما ينجسم مع خطة التوازن بين التطور والتنمية الحضرية والمحافظة على البيئة الطبيعية وحمايتها بمنطقة المدينة المنورة.

هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة     1440/08/19